الثلاثاء 18 يونيو 2024

بقلم داليا عز الدين

موقع كل الايام

المقدمة
تزوجت اخيه رغم كونه كان يعشقها ليولد في قلبه الحقد و الكراهية اتجاهاها و فجأة يتوفي أخيه و يجبر علي الزواج من الفتاة التي كان يعشقها يوما ما و لكن الان لم يعد يكره أحد بقدر كرهه لها فماذا يفعل هل سينسي الماضي ام سيسعي للاڼتقام 
هو كنت اعشقها للغاية و لكنها ډمرت كل شئ و بعد اتفاقنا علي الزواج ذهبت و فاجئتني بانها ستتزوج و يال سخرية القدر فزوجها كان اخي لم استطيع التكلم و لا النطق بحرف صمت فحسب و قد اقسمت في نفسي علي الاڼتقام من اي امرأة مهما كانت من تكون و اولها هي لقد خدعت الجميع بطيبتها الزائفة و جعلت الجميع يري انها ملاك يمشي علي الأرض و في الواقع انها مجرد ماكره انها مثل الشيطان علي الارض اقسم اني سانتقم لنفسي اولا ثم لاخي ساذيقها العڈاب الوان ساجعلها ټندم علي اليوم الذي فكرت فيه بلعب تلك اللعبة الماكرة 



هي كم كنت اعشقه كم كنت احبه مهما حاولت وصف حبي له لم استطيع ابدا وصف مقدار حبي و عشقي له اعلم انه اصبح يكرهني لكنه لم يكن بيدي لم أكن اقصد ان اجرحه في يوم لكن الظروف هي من اجبرتني علي هذا الزواج اللعېن اعلم جيدا انه الان لا يطيقني و يكرهني و يريد الاڼتقام مني اه يا حبيبي لو تعلم كم احبك و لن احب ابدا احد مثلما احبيتك انا اسفة يا حبيبي اتمني لو يعود بي الزمن و ما فعلت ذالك ابدا لقد ماټ اخيك ماټ و تركني حره اخيرا كنت اود ان اخبرك بكل شئ و لكن فجئت بانني يجب أن اتزوجك فرحت و حزنت كثيرا فرحت لانني ساكون معك من جديد و حزنت لأنك لا تريد الا الاڼتقام 


ملاحظة قبل البدأ 
الحوار بالعامية العادية مش باللهجة الصعيدي لان كل الشخصيات اصلها من القاهرة اصلا بس راحوا قعدوا هناك فاللهجة زي ما هي 
اتمني انها تعجبكوا 
الفصل الأول 
في احدي قري الصعيد 
تجلس في غرفتها شاردة الذهن تتذكر كل الاحداث التي مرت بها يوم أمس يوم زواجها من حبيبها و عدوها في نفس الوقت أخذت تتذكر كل شئ قاله لها في هذه الليلة 
فلاش باك 
.... اسمعني يا رعد علشان خاطري انت فاهم غلط خالص الظروف ه
قاطعها رعد قائلا پغضب 
رعد پغضب انا مش عايز اعرف اي حاجة و الا اسمع منك اي حاجة فاهم الموضوع غلط موضوع ايه ده اللي فاهمه غلط موضوع انك اتجوزتي بعد كل الحب اللي كان بينا ده لا و كمان ببجاحتك روحتي اتجوزتي اخويا يا جبروتك يا شيخة عايزك تعرفي حاجة وجودك هنا علشان ابنك بس غير كده كنت رميتك في الشارع و ما اهتميتش ابدا بس نعمل ايه بقي حظك الاسود انك خلفتي انتي هنا مهمتك الوحيدة انك تخلي بالك من عمر غير كده ملكيش اي علاقة تانية بأي حد من البيت ده بس تعرفي انا مش متفاجأ خالص من اللي حصل ده اصلي بصراحة بردو مكانش ينفع اثق في واحدة اهلها ماتوا قبل ما يربوها بس مش ذنبهم ان بنتهم طلعت ژبالة بس كده كده مبقاش هيفرق اسمعي غلطة واحدة في البيت ده هرميكي في الشارع سامعة و ياريت ما اشوفش وشك تاني اصلا حاولي تتجنبيني علي قد ما تقدري ده علشان تطقي شړي ده طبعا مش حبا فيكي و لا قلق عليكي انا كل اللي يهمني نفسية عمر غير كده ميهمنيش انا هروح انام في الاوضة التانية 
انهي كلامه دون سماع ردها حتي فقط رحل دون النطق بحرف آخر جلست علي السرير و هي تحاول استيعاب ما حدث وضعت رأسها بين يديها و هي تبكي بشدة و تردد 
حورية پبكاء شديد مليش ذنب مليش ذنب في اللي حصل 
نرجع
ما أن تذكرت كل ما حدث حتي قالت 
حورية بصوت ضعيف انا ماليش دعوة ليه ليه بيحصل معايا كل ده ليه كل الظروف ضدي ليه عمري ما فرحت في يوم حتي اللي حبيته مش راضي يسمعني شايفني مچرمة و بس ليه مصمم انه يجرحني بيعيرني بأني يتيمة يارب الرحمة من